شئون البحث العلمي والدراسات العليا والشئون الأكاديمية تعقدان ورشة عمل حول الدراسات العليا وآليات التطوير

  • 02/06/2016

 

عقدت شئون البحث العلمي والدراسات العليا بالتعاون مع الشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل بعنوان: "الدراسات العليا: آليات التطوير"، وأقيمت الورشة بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عليان الحولى- نائب الرئيس لشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور بسام السقا- عميد الجودة والتطوير، والأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مساعد الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، وحضرها لفيف من العمداء وأعضاء مجلس البحث العلمي والدراسات العليا، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.


من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور الحولي عن واقع ومكانة الدراسات العليا في المجتمع الفلسطيني على وجه العموم، وفي الجامعة الإسلامية على وجه الخصوص، وبين أهمية الدراسات العليا في الارتقاء بالجوانب الفكرية والثقافية في المجتمع، إلى جانب رفد المجتمع بمختصين في المجلات العلمية المتنوعة.

بدوره، تطرق الأستاذ الدكتور المناعمة إلى آفاق التطوير في الدراسات العليا من حيث البينة التحتية للبرامج، ومن حيث ربط مخرجات الدارسات العليا بالبحث العلمي وخدمه المجتمع، واستعرض الأستاذ الدكتور المناعمة الجهود المبذولة في التطوير النوعي للدراسات العليا.

وقدمت الأستاذة الدكتورة أبو دقة ورقه عمل عن تدريس مساقات الدراسات العليا في الجامعة الإسلامية من خلال التركيز على خطط تدريس المساقات كمدخل للتطوير، واستعرضت نتائج تحليل خطط تدريس المساقات، وبينت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أهمية الخطط للطالب والأستاذ والإدارة وهيئات الاعتماد والتقييم، وعرضت النموذج المحدث الذى يضم إضافات متعلقة بالنظام الأكاديمي والأمانة العلمية.  


وتحدث المشاركون في ورشة العمل عن بعض الممارسات الجيدة في الدراسات العليا حيث تحدث ، وعرضوا  تجاربهم في التعلم الخدمي، وبينوا أهمية ربط التعليم الجامعي بخدمة المجتمع، وعن تجاربهم في تدريس مساقات الدراسات العليا واستخدام وسائل الإعلام الجديد في التواصل مع طلبة الدراسات العليا، وإشراك الطلبة بفعالية في التعلم خلال المساق.