الفرق البحثية  >>  فرق كلية تكنولوجيا المعلومات  >>  فريق أمن المعلومات

 

1-    أهداف البحث:

-       يهدف البحث الى حماية الشباب الفلسطيني المنكب على استخدام البيئات الافتراضية للتواصل الاجتماعي – المعرفة بشبكات التواصل الاجتماعي- بدون اي مبالاة بالمخاطر التي تتربص بالشباب عموماً والشباب الفلسطيني على وجه الخصوص وهذه الحماية تتمثل في جانبين:

o       الجانب الاول: خلق توعية مجتمعية بين فئات المجتمع الفلسطيني وعلى وجه الخصوص فئة الشباب باهمية مراعاة الجوانب الامنية والخصوصية اثناء استخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

o       الجانب الثاني: وهذا الجانب جانب تقني يهدف الى حماية المستخدم لشبكات التواصل الاجتماعي ولكن من جهة المستخدم حيث تكاد ان تعدم الثقة في المؤسسات القائمة على مثل هذه الشبكات حيث لا مكان للخصوصية عند هذه المؤسسات.

o       هذا الجانب يعتمد على العديد من الادوات مثل

§        games Cookies, Profiles, Chatting Rooms, and Online  

 

 

 

1-    خلفية مشروع البحث: (الأعمال السابقة التي تمت في هذا المجال والمساهمة التي سيقدمها هذا البحث):

في البحث [1] قام الباحثان بطرح مشكلة استخدام برمجيات الاختراق الممررة وذاتية الانتشار في شبكات التواصل الاجتماعي، وقاما بدراسة العوامل التي تؤدي لزيادة انتشار هذه البرمجيات ومن أهم هذه العوامل الاتصال مع أصدقاء تعرضت أجهزتهم للإصابة بالبرامج الخبيثة. بينما قام جاكسون واخرون [2] بتسليط الضوء على مشكلة انتهاك خصوصية مستخدمي متصفحات الانترنت من خلال متابعة سجل المواقع التي قاموا بزيارتها، كما قاموا بتحليل عدة درجات من التعاون بين مواقع الانترنت المختلفة والتي تقوم بمتابعة ما يقوم المستخدم به عبر شبكة الانترنت مما يمثل انتهاكا لخصوصيته. في دراستهم لأنواع الهجمات التي تستهدف مستخدمي المواقع التي تتطلب تسجيل دخول مثل مواقع التواصل الاجتماعي قام الباحثان في [3] بطرح أداة تعمل على جهاز المستخدم لحماية خصوصيته من هذا النوع من الهجمات.

 

 

1-    منهجية البحث: (كيفية التخطيط لمعالجة مشكلة البحث، والإستراتيجية التي ستتبع في الدراسة)

المنهجية المتبعة لتفيذ هذا البحث والتي بمثابة الخطة المتبعة لمعالجة مشكلة البحث كما يلي:

        -   استخدام استبانة من اجل قياس مدى ادراك الشباب الفلسطيني بمخاطر البيئات الافتراضية للتواصل الاجتماعي.

        -   خلق توعية مجتمعية بين الشباب للتعريف بمخاطر مثل هذه الشبكات والاحتياطات التي يجب اتخاذها للتغلب على هذه المخاطر وذلك باستخدام ورشات العمل، الاذعات المحلية، البرامج التلفزيونية، توزيع النشرات التعريفية والتوعوية.

         -   استخدام استبانة من اجل قياس مدى تأثير التوعية المجتمعية على ادراك الشباب الفلسطيني بالمخاطر المحيطة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي ومدى الالتزام بالاحتياطات والتدابير التي يجب مراعاتها عند استخدام مثل هذه الشبكات.

         -   دراسة الاعمال المتعلقة بالموضوع لاخذ ما وصل اليه العلم في هذه المجال من اجل حماية خصوصية مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

         -   تطوير ادوات برمجية – تستخدم من جهة المستخدم فقط-  واختبارها

         -   قياس مدى فعالية الادوات التي تم تطويرها  في حماية مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من الشباب الفلسطيني.

         -   كتابة الابحاث المستخلصة من معالجة المشكلة ثم نشرها.

 

 

1-    مساهمة البحث في معالجة قضايا المجتمع أو تطوير وتنمية المعرفة: (مدى ارتباط البحث بحاجات المجتمع وإمكانية تطبيق نتائجه على مؤسسات محلية أو مساهمته في تأصيل وتداول المعرفة)

يساهم هذا البحث أولاً في المحافظة على خصوصية الشباب الفلسطيني من اعداءه الذين يتربصون به ليل نهار،

كما يساهم هذ البحث في حماية الثقافة الفلسطينية من الذوبان في الثقافة العالمية والاستفادة من شبكات التواصل

الاجتماعي للتعريف بالقضية الفلسطينية وخلق تواصل امن بين فئات الشعب الفلسطيني وشعوب العالم الاخرى.

    يمثل هذا البحث موضوع حساس للشعب الفلسطيني وبالتالي يمكن تطبيق نتائجه على جميع الفئات المستخدمة

لشبكات التواصل الاجتماعي من افراد ومؤسسات وبالتالي      المحافظة على الهوية الفلسطينية وتأصيل تراثها دون منع

استخدام مثل هذه الشبكات ثم تعزيز التواصل الامن مع شعوب العالم المختلفة.